mardi 24 mars 2015

نـــــافرُُ






كُلّما طرقت بابكْ
كان غيابكْ
هوّ حاضرْ...
كلّما سألت عنّكْ
بقَسْوة منّك
ديما نافرْ...
كنت موهوم بالغرام
كنت صابر ع الفطام
كنت توجعني  بالكلام
 في حضورك أو  غيابكْ
و أنت حاضر
 أو مسافرْ ..
ديما نافر .. ديما نافرْ..


______________
الحلاّج ....
آذار مارس 2015