vendredi 24 juillet 2015

ثـلج الكـــاف الـداّفئ ,,


كم كنت امرأة حمقاء، امرأة عاقر و حمقاء أليس كثير عليّ هذا ؟ و يلي و ناري أنا امرأة لا تفهم أيضا في الرّجال كما أنت لا تفهم في النّساء، شبيهان نحن ، ما الذّي دعاني لوخزك ليلتها؟ أكيد، إنّها ثقة عمياء في النّفس ، شعري اللّيلي